كنوز ميديا

اقترحت وزارة الكهرباء، الثلاثاء، انشاء محطات على الحدود مع سوريا لرفد الاخيرة بالطاقة، فيما دعت الصناعيين السوريين الى الدخول للسوق العراقية والتعاقد معها لاستحداث خطوط انتاجية في العراق.

وقال وزير الكهرباء قاسم الفهداوي خلال لقاءه بالسفير السوري في العراق صطام جدعان الدندح في بيان  اطلعت عليه كنوز ميديا على نسخة منه انه “بالامكان انشاء محطات توليدية على الحدود العراقية السورية من خلال شركات استثمارية حكومية او خاصة ترفد بها منظومة الكهرباء السورية التي تأثرت بشكل كبير بسبب الاحداث العسكرية التي تمر بها سوريا”، مبينا ان “هذه المحطات ستنشأ بعد خروج عصابات داعش الارهابية”.

ودعا الفهداوي الصناعيين السوريين الى “الدخول للسوق العراقية والتعاقد مع وزارة الكهرباء من خلال شركاء من الصناعيين العراقيين لاستحداث خطوط انتاجية داخل العراق ترفد من خلالها وزارة الكهرباء بالأدوات الاحتياطية لمحطاتها بأنواعها وخطوط نقل الطاقة وشبكات التوزيع”، مشيرا الى ان “ذلك سيحقق هدفين مهمين هما دعم القطاع الصناعي المحلي، واعادة الصناعيين السوريين الى ممارسة عملهم، بعد ان توقف بسبب الاحداث التي تمر بها سوريا”.

وتعاني سوريا شانها شان العراق من نقصا في الطاقة الكهربائية المزودة لمحافظاتها بسبب الحرب الدائرة فيها منذ اربع سنوات، في حين يعاني العراق نقصا في الطاقة منذ التسعينات من القرن الماضي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here