كنوز ميديا

اتهم المفتي العام لأهل السنة والجماعة في العراق الشيخ مهدي الصيمدعي، الاثنين، ديوان الوقف السني بالتدخل “في كل شيء”، وأخذ دور أكثر من حقه، وفيما دعا الى ربط الديوان بدار الافتاء، وصف الغرب بـ”الاعور الدجال” الذي يقتل المسلمين.

وقال الصيمدعي في حديث لعدد من وسائل الاعلام إن “ديوان الوقف السني يأخذ أكثر من حقه ويتدخل في القضايا السياسية والدبلوماسية والإفتاء وفي كل شيء”، مشيراً الى أن “المرجعية السنية مهمشة من قبل الدولة”.

وأضاف، أن “ديوان الوقف السني هو مجرد دائرة ادارية ويجب ان يكون ضمن اعمال دار الافتاء”، مشترطاً “موافقة المفتي العام على شخص من يكون رئيساً للديوان حتى يتم تصحيح الاخطاء الحالية”.

من جانب آخر، هاجم الصيمدعي الدول الغربية واصفا اياها بـ”الاعور الدجال والإرهاب الاصلي الذي يقوم بقتل واستباحة المسلمين”، مشيراً الى أن “تنظيم داعش جاثم على صدور اهل السنة وقد قتلهم عن بكرة ابيهم”.

وكان مفتي اهل السنة والجماعة الشيخ مهدي الصميدعي كشف في (7 كانون الثاني 2015) عن قيام الحزب الاسلامي ورئاسة ديوان الوقف السني بإنفاق 350 مليار دينار على ساحات الاعتصام.

بعدها اتهم الحزب الإسلامي العراقي، الصميدعي بـ”انتحال” صفته كمفتي، فيما أكد عزمه مقاضاة الصميدعي بشأن تصريحاته الأخيرة تجاه الحزب.

وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here