كنوز ميديا

انتقدت رئيس كتلة “إرادة” البرلمانية، النائبة حنان الفتلاوي، الأحد، زيارة وفد من عشائر الأنبار واشنطن يضم شخصيات حكومية وسياسية للتباحث مع الحكومة الأمريكية لتسليح مقاتلي عشائر الانبار، فيما اعتبرت الزيارة خرقا للدستور العراقي وتقليل من هيبة الحكومة الاتحادية.

 وقالت الفتلاوي إن “ذهاب وفد من محافظة الانبار لواشنطن من اجل التفاوض على التسليح والتدريب ابناء العشائر لا يجوز لأن هذه الأمور لا تتم إلا من خلال الحكومة الاتحادية”، مؤكدة انه “لا توجد دولة محترمة ولها هيبة وسيادة تقبل بمثل هذه التصرفات”.

وعبرت الفتلاوي عن انتقادها للزيارة من خلال عدد من التساؤلات “هل اخذ الوفد موافقة الحكومة العراقية قبل ان تذهب؟؟ فأذا لم يأخذ الموافقة .. ما هو موقف الحكومة من هذه الزيارة؟، واذا اخذ موافقة فهل ستسمح الحكومة لمحافظات اخرى بالوسط والجنوب زيارة اي دولة للتسليح والتدريب؟”.

وأعتبرت أن “الحكومة اذا كانت تعلم بالزيارة كيف أعطت الموافقة واين الالتزام بالدستور الذي جعل الدفاع والتسليح من الصلاحيات الحصرية للحكومة الاتحادية بالمادة (110) منهُ”، متسائلة “هل ستبقى هناك دولة اذا تصرف كل طرف على هواه بمعزل عن الدستور؟”.

وأشارت الفتلاوي الى أن “سابقا كان عذر ممثلي المناطق الغربية بان الحكومة لا تمثلهم”، مخاطبة الوفد العشائري الذي يزور واشنطن “ما هو العذر اليوم وانتم شاركتم جميعا بتشكيل الحكومة”.

وطالبت الفتلاوي بـ”وقفة جادة ومسؤولة من كل الشركاء في العملية السياسية حتى لا يأخذوا البلد الى المجهول”.

وأعلن رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت، الاحد، أن وفداً يضم شخصيات حكومية وعشائرية من الأنبار توجه، الاحد، إلى واشنطن لطلب الدعم والتسليح لعشائر المحافظة لمواجهة تنظيم “داعش”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here