كنوز ميديا

قالت مصادر مقربة من رئاسة التحالف الوطني ، اليوم الاثنين، ان ” خلافات حادة تعصف بمواقف الكتل المنضوية في التحالف بسبب إصرار بعض نواب دولة القانون على منح المنصب لنوري المالكي او علي الاديب ورفضهم تلبية مطلب اغلبية الكتل وأعضاء التحالف الذين رشحوا زعيم المجلس الاعلى عمار الحكيم لرئاسة التحالف الوطني .

واوضح مصدر مطلع ، ان ” بعض قادة ونواب ائتلاف دولة القانون ، يرفضون أن تكون رئاسة التحالف الوطني الشيعي من حصة كتلة المواطن بزعامة عمار الحكيم، ويمتنعون عن تلبية مطلب الأغلبية في التحالف الذين تبنوا هذا الترشيح “.

وأضاف ، ان” القيادي في دولة القانون علي الاديب يسعى جاهدا لاسكات الاصوات المؤيدة لكتلة الحكيم ساعة بالاستمالة واخرى بالتهديد “.

واكد طالبا عدم الكشف عن هويته ،ان ” الوصول الى حل مرضي للطرفين لن يكون امرا سهلا لا سيما وان قيادات وأعضاء بارزون في التحالف الوطني اكدوا بأنهم متمسكون بترشيح الحكيم لقيادة التحالف وان لم يصرح او يريد هو بذلك حتى الان “.

وياتي هذا التصريح ليؤكد ما اعلن عنه رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون البرلمانية  علي الأديب، في الايام السابقة ، حين قال إن” ائتلاف دولة القانون هو الكتلة الكبرى، وهو ماض بترشيحه لمنصب رئاسة التحالف الوطني”.

يذكر أن وزير الخارجية إبراهيم الجعفري كان يتولى منصب رئيس التحالف الوطني طوال السنوات الـ8 الماضية، لكنه لا يزال يدير اجتماعات التحالف الوطني، بسبب استمرار الخلافات والمهاترات التي يشنها بعض قادة ائتلاف دولة القانون وبتوجيه من المالكي.وكالات

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here