كنوز ميديا 

اكد كبار مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما، دان بفيفر مجلس الشيوخ الأمريكي “الكونغرس، من الجمهورية الاسلامية الايرانية، داعيا الى ترك طهرا وشأنها.

وقال بفيفر في مقابلة متلفزة تابعهوكالة “كنوز ميديا” إن “على الكونغرس التوقف على “استبداد السياسة الخارجية الامريكية، وخصوصا المحادثات الجارية مع إيران لإنهاء برنامجها النووي”.

واضاف إن “مشروع قرار جديد للكونغرس حول فرض عقوبات جديدة على إيران سيضر بالسياسة الخارجية لأمريكا، وان طهران لديها سياستها القوية في مواجهة امريكا”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here