كنوز ميديا 

دانت حركة المقاومة الاسلامية حماس، الاثنين، استهداف الكيان الصهيوني لعدد من كوادر حزب الله، معتبرة ذلك صورة من صور العبث الصهيوني بأمن المنطقة.

وقال الناطق باسم الحركة سامي ابو زهري في بيان اطلع عليه وكالة “كنوز ميديا” إن “الحركة تندد باستهداف الاحتلال قادة حزب الله في مدينة القنيطرة السورية.

من جهته، اعتبر القيادي في الحركة صلاح البردويل أن “عملية الاغتيال شكل من أشكال اللعب بالدماء”.

وقال البردويل في تصريح صحافي إن “ما حدث هو جريمة صهيونية تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يمارسها الاحتلال الصهيوني ضد الأمة العربية والشعب الفلسطيني.

ورأى البردويل أن حادثة الاغتيال تعبير عن الحالة الدموية التي يعيشها الاحتلال الصهيوني، وانعكاس لحالة التنافسية بين الأحزاب الصهيونية لكسب أصوات الناخبين في الانتخابات المقبلة.

وعبر البردويل عن اعتقاده بأن هذه الحادثة تمثل منبهاً هاماً للجميع يوصي بضرورة وضع حدٍّ للاحتلال الصهيوني، ومواجهته بكل قوة من أجل ردعه عن ارتكاب المزيد من الجرائم.

من جهتها دانت كتائب الشهيد ابو علي مصطفى، الذراع العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الاعتداء ووصفته بالجبان والغادر.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here