كنوزميديا

 أفاد مصدر محلي في نينوى، الأحد، بأن تنظيم “داعش” أصدر حكماً بإعدام 56 ضابطاً أمنياً سبق وأن أعلنوا ما يسمى بـ”التوبة” بعد دخول التنظيم للمحافظة.

وقال المصدر في حديث نقلـته “السومرية نيوز”، إن “تنظيم داعش اصدر حكما بالإعدام على 56 ضابطاً أمنياً من الذين أعلنوا ما يسمى بالتوبة بعد أحداث دخول التنظيم الى المحافظة في العاشر من حزيران الماضي، وذلك بعد اختطافهم من منازلهم”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “عناصر التنظيم ابلغوا ذوي المختطفين بأن الإعدام سينفذ خلال الأيام المقبلة”، موضحا أن “جميع هؤﻻء الضباط من عشيرة البو متيوت من القرى المحاذية لقضاء سنجار شمال غرب مدينة الموصل“.

يذكر أن تنظيم داعش الذي يسيطر على الموصل منذ (10 حزيران 2014)، عادة ما يلجأ الى أسلوب إعدام أو تصفية كل من لا يؤمن بأفكاره كأسلوب ترهيب فعال لإخضاع جميع الأهالي في المناطق التي ينتشر فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here