كنوز ميديا

شن علي حاتم السليمان وهو احد أمراء قبيلة الدليم مساء السبت هجوماً عنيفا على غالبية “السياسيين السنة”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن بعضا من السياسيين اجتمع مع تنظيم داعش في وادي حوران ومعمل الكبيس بالانبار.

وقال السليمان في مقابلة تلفزيونية تابعتها “كنوز ميديا ” “مع الأسف أقول لكم ان 90% لا بل 95% من سياسيينا السنة المحسوبين على محافظاتنا هم زبالة”.

وتابع “هؤلاء ذهبوا إلى بغداد ليس لحل مشكلاتنا ومشكلات المعتصمين.. هؤلاء ذهبوا من اجل التملق والمناصب.. ذهبوا لتقاسم المناصب ليس إلا، ولا نتشرف بان يمثلون محافظاتنا.. هؤلاء خنث”.

ولم يسم السليمان أيا من هؤلاء، وحمل الحكومة السابقة وبخاصة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي جزءا كبيرا من المسؤولية.

ورد السليمان متحدثا من اربيل على سؤال بشأن لقاء بعض السياسيين بداعش قائلا “بعض السياسيين لم يجتمعوا مع داعش في وادي حوران فقط.. بل في أماكن أخرى مثل معمل الكبيس”.

وأضاف “احدهم وهو سياسي سابق.. قال إذا دخلت الحكومة والجيش (إلى الانبار لاسيما خيام المعتصمين).. سنستعين بالإخوة (داعش)”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here