بغداد /كنوز ميديا //..
بينت وزارة النفط العراقية بان عمليات بيع الحقول وشرائها أو جزء منها بين الشركات الاجنبية خاضعة لإشراف الوزارة ومن ثم للإدارة المشتركة العراقية الأجنبية.وأكدت بأنها لن تربك أو تؤثر على التطوير أو الإنتاج، لا سيما أن العقود التي وقعتها الوزارة مع الشركات الاستثمارية نصت على تحقيق مستوى ذروة معين وطاقة إنتاج محددة.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد، في تصريح صحفي ” أن وزارة النفط تسير ضمن خارطة طريق رسمتها لتحقيق الإنتاج المستهدف من النفط الخام وقبله الإنتاج الأولي المخطط له خلال السنوات الثلاث المقبلة والذي يبلغ نحو 10 % وهي النسبة المتفق عليها”.
واشار جهاد الى أن “جميع الأطراف على اطلاع تام بالخطة الوزارية، وهناك خطة بديلة اعتمدتها الشركات التي تشتري الحقل أو جزء منه خاضعة لجدول زمني محدد”، منوهاً الى أن “عقود الاستثمار تتضمن عمليات البيع والشراء وبموافقة وإشراف مباشر من وزارة النفط حصراً، على أن تكون هذه العمليات مستوفية للمعايير التي اعتمدتها ووضعتها الوزارة”.

وكان وزير النفط عبد الكريم لعيبي قال، الخميس الماضي: أن “شركة إكسون موبيل بصدد بيع حصص فى حقل غرب القرنة-1 إلى بتروتشاينا الصينية وبرتامينا الإندونيسية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here