كنوز ميديا

أصدرت المحكمة الجزئية بجمهورية تتارستان الروسية مؤخراً، حكماً قضت بموجبه بمنع تداول كتاب “صحيح البخاري” في البلاد، وطالبت بحجبه عن المواقع الالكترونية ايضاً.

واعتبرت المحكمة، الأحاديث الموجودة فيه من المواد المتطرفة وغير صحيحة، وتثير الكراهية العرقية والدينية، وذلك في خطوة اولى نحو ما اسمته بـ “مكافحة الارهاب”.

من جانبه، شن الداعية السعودي، خالد بن عبد الرحمن الشايع، الباحث المتخصص في السُّنة والسيرة النبوية، هجوماً عنيفاً ضد قرار القرار القضائي بحظر تداول “صحيح البخاري” وعدّه اهانة للمسلمين، وقال: “لو علم قضاة محكمة تتارستان ما يتضمنه صحيح البخاري من خير لمجتمعهم، لبادرت بترجمة مضامينه وتعليمها للطلاب وتثقيفهم”.

يشار الى ان صحيح البخاري يعتبر الكتاب الثاني بعد القرآن الكريم بين اهل السُّنة والجماعة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here