كنوز ميديا

أكد عضو المكتب السياسي لكتائب حزب الله السيد جاسم الجزائري ان الادارة الامريكية عندما خرجت من العراق مذلولة ارادت ان تبحث عن مراكز قرار داخل العراق، وبالتالي تحاول قدر الامكان ممارسة سياستها التي لم تستطع تتحقيقها الا من خلال هذه المراكز.

السيد الجزائري في تصريح اوضح ان هناك نقاط ضعف موجودة في ادارة الحكومة العراقية، داعيا اياها إلى استثمار المساحة التي اعطيت لها من قبل المرجعية والدعم الشعبي، مشيرا إلى ان الانتصارات الكبيرة التي تحققت بايدي سرايا الدفاع الشعبي وكتائب حزب الله وسائر فصائل المقاومة الشريفة يجب ان تستثمرها الحكومة استثمارا ايجابيا وتكون واثقة ان العراق فيه الكثير من الطاقات والامكانيات، بما يجعل قراره السياسي والسيادي مستقلاً.

واعرب عن امله في ان تكون الحكومة واعية للمخططات الامريكية وان تمارس دورها بشكل جدي وقوي، خصوصاً وانها مدعومة بهذه المساحة الواسعة من التيارات الوطنية الشريفة في العراق.

واضاف ان السياسة الامريكية قائمة على المبدأ “البارغماتي” وهي السياسة النفعية، مؤكدا على الشك الكبير بنوايا اميركا في انها قادرة على بناء العراق او دعمه، لافتا إلى ان التجرية اثبتت انه لا يمكن الوثوق بواشنطن، والدليل على ذلك اخلالها بالاتفاقية الامنية مع التحفظ الشديد على هذه الاتفاقية، حيث اخلت بعملية تجهيز الجيش العراقي بالاسلحة والمعدات وهو يمر في محنة كبيرة في هذه الايام.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here