الشيخ كريمة : الازهر مرعوب من الشيعة ومشايخ الوهابية والسلفية اساس كل بلاء
الشيخ كريمة : الازهر مرعوب من الشيعة ومشايخ الوهابية والسلفية اساس كل بلاء
أتهم استاذ الشريعة الاسلامية بجامعة الازهر الشيخ أحمد كريمة, الاحد, مشايخ الوهابية والمتسلفة بأنهم أساس كل بلاء، وبانهم فرّقوا الصف المسلم بفتاواهم”, فيما اكد ان الازهر مرعوب من الشيعة وانضم الى حملات تشويههم إرضاء للسلفية.

ونقل موقع “رأي اليوم” عن الشيخ كريمة قوله, إنه” لا يوجد صراع حضاري أو سياسي أو ديني بين الغرب والإسلام إلا في “خيال الحمقى والأغبياء”، لافتا إلى أن” ما بين السنّة والشيعة أكبر مما بين الإسلام والغرب”.

وأضاف ” انهم في الغرب يهاجمون المسلمين في صورة الإسلام”, مشيرا الى انه” يجب ألا ندخل الاسلام طرفا في صراعات لأنه أعز وأكبر من كل ذلك”.

وعن قراءته للإساءة لرسول الاسلام محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أكد الشيخ كريمة” لو أننا عقلاء وحكماء لتغاضينا عن كل هذه الاساءات، لأن الله أنبأنا في القرآن الكريم أن المنافقين ويهود يثرب أساءوا للرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، وإساءتهم كانت أشد من أي إساءة له الآن”.

واشار الى إن” ما يكتب ضد السيد المسيح (عليه السلام) في الغرب أضعاف ما يكتب ضد الرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)”، مشيرا إلى أن” الاسرائيليين اليهود قالوا عن المسيح أقوالا “تنخلع لها القلوب”.

وبين الشيخ كريمة إن” الأزهر مرعوب من الشيعة، وانضم الى حملات تشويههم إرضاء للسلفية”، موضحا أن” أزهر شلتوت أفضل من أزهر الطيب، لأن أزهر شلتوت سعى للتقريب بين المذاهب الاسلامية المختلفة”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here