كنوز ميديا – كشفت مصادر مطلعة في شركات الهواتف النقالة العاملة في العراق تراجع مبيعات بطاقاتها للشحن المسبق”كارتات الرصيد” خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بنحو 20 %، بسبب شيوع وسائط التواصل على الهواتف الذكية، كالـ “فايبر وفوكسر وتانغو وواتس أب”، وغيرها، مقابل زيادة في الإقبال على الاشتراك بشبكة الانترنت.

يأتي ذلك، في وقت نفت جهات متخصصة، معلومات أشارت إلى نية الحكومة حظر وسائط الاتصال في الهواتف الذكية، معتبرة هذه الأنباء “شائعات مغرضة”.

وابلغت مصادر مطلعة في شركات الهواتف النقالة الرئيسية في العراق، “العالم” أن “مبيعات منافذ التوزيع من بطاقات الشحن المسبق (كارتات الرصيد) انخفضت بما يترواح بين 15 و20 %، بسبب شيوع وسائط الاتصال في الهواتف الذكية”.

وقالت هذه المصادر، إن “مبيعات كبرى شركات البلاد من بطاقات الشحن، انخفضت بنحو 20 %، بينما انخفضت مبيعات ثاني أكبر الشركات على مستوى المشتركين بواقع 15 %”، موضحة أن “هذا الانخفاض بدأ تدريجيا منذ العام الماضي، لكنه بلغ أوجه خلال الشهور الثلاثة الماضية،

وتحدث موظف في شركة زين للهواتف المتنقلة شريطة عدم الافصاح عن اسمه، إن “الشركة لجأت إلى تقديم خدمات انترنت مدفوعة على خطوط مشتركيها، لتعويض تراجع مبيعاتها من بطاقات الشحن المسبق”، مشيرا إلى أن “الشركة نجحت مؤخرا في تعويض نحو 6 % من خسائرها عن طريق بيع خدمات الانترنت”.

ويقول هذا الموظف، إن “الارباح المتأتية من كلف الاتصالات الدولية، المعروفة بارتفاعها، تراجعت كثيرا، بفعل شيوع مكالمات الانترنت، سواء على الحواسيب الشخصية أو الهواتف الذكية”.

وحققت شركات الهاتف النقال في العراق ارباحا كبيرة من عوائد المكالمات الدولية، التي يستخدمها العراقيون على نطاق واسع للتواصل، في ظل انتشار الجاليات العراقية في العديد من بلدان العالم.

وسجل مراقبون إقبالا ملحوظا بين العراقيين على الاشتراك في الانترنت للاستفادة منه في الخدمات الهاتفية، ولا سيما التواصل بين عراقيي الداخل والخارج

وكشف الموظف في “زين” أن “الشركة تتوقع انخفاضا بمقدار يتراوح بين 4 و11 % في ارباحها عند نهاية السنة المالية الحالية، لأسباب عديدة، بينها منافسة شركات أخرى، وشيوع تطبيقات اتصال مجانية”.

ونفى الموظف، أن تكون لشركة زين أي صلة بالمعلومات التي راجت خلال اليومين الماضيين عن توجه الحكومة نحو حجب خدمات وسائط التواصل المجانية على الهواتف الذكية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here