كنوز ميديا

طالب ائتلاف دولة القانون وزارة الخارجية بسحب السفير العراقي في عمان واستدعاء السفير الاردني في بغداد احتجاجا على اقامة حفل تأبيني بذكرى اعدام رئيس النظام السابق صدام حسين في احدى المدن الأردنية، فيما اتهم الحكومة الاردنية بـدعم الحفل .

وقال رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون علي الأديب في مؤتمر صحفي عقده بمبنى مجلس النواب وحضرته كنوز ميديا اليوم السبت إن “هناك جماعات بعثية وأخرى مرتزقة تقيم احتفالات تأبينية في أحدى مدن الأردن تخليدا للمجرم صدام وبدعم من سلطة المملكة الهاشمية”، عادا ذلك “إساءة للعراق وحكومته وشعبه وكل عربي شريف”.

وأضاف الأديب أن “من دافع المسؤولية نستنكر قيام السلطة الأردنية بدعم هذه النشاطات وندعوهم لاحترام مشاعر العراقيين والكف عن الوقوف خلف هؤلاء”، مطالبا ،وزارة الخارجية بـ”سحب السفير العراقي من الأردن واستدعاء السفير الأردني في بغداد وتسليمه مذكرة احتجاج على موقف الحكومة الأردنية”.

وطالب الاديب لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب بـ”اتخاذ موقف إزاء تخليد الطاغية من قبل الأردن”، لافتا إلى أن “منظمي الاحتفال هم نقابات واتحادات مهنية وخاصة نقابة المهندسين وبدعم مباشر من الحكومة الأردنية، وحضور شخصيات معروفة”.

وتابع الاديب أن “هناك حوادث مشابهة حدثت خلال الفترة السابقة والحكومة لم تتخذ موقف لذلك نطالب نحن باتخاذ موقف”.

يذكر أن رئيس النظام السابق صدام حسين اعتقل في 13 كانون الأول من سنة 2003 وتم بعدها محاكمته وتم تنفيذ حكم الإعدام به في الـ31 من كانون الأول من سنة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here