كنوز ميديا

توعدت لجنة النزاهة النيابية اليوم السبت بمتابعة وطرح قضية الفساد المتعلقة بالحزب الاسلامي العراقي على طاولة النقاش بمجلس النواب لاتخاذ ماهو مناسب بحقها.

عضو اللجنة زيبار طه وخلال حديث صحفي مع “الاتجاه برس” اطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا”قال ان جميع اعضاء البرلمان الجديد عازمون على محاربة الفساد والقضاء عليه اينما وجد واذا ثبتت هذه التهمة على الحزب الاسلامي فانهم سيحالون الى النزاهة الحكومية ومن ثم الى التحقيق لينالوا جزاهم العادل ، مبينا ان القضاء العراقي هو الوحيد الذي يبت في مسالة ادانتهم من عدمها.

واضاف ان الدور الرقابي الذي يضطلع به البرلمان مهم جدا في مراقبة عمل الوزارات ومؤسسات الدولة كلها ، معربا عن اسفه من عدم محاسبة اي شخص متهم بالفساد المالي والاداري بعد عام 2003 وارجاع المبالغ التي تم اختلاسها او سرقتها.

يشار الى ان مفتي اهل السنة والجماعة الشيخ مهدي الصميدعي، كشف الاربعاء الماضي عن قيام الحزب الاسلامي ورئاسة ديوان الوقف السني بإنفاق 350 مليار دينار على ساحات الاعتصام، معتبراً ان الحزب هو “السبب الرئيس” بالكارثة التي يمر بها سنة العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here