بغداد/كنوز ميديا- أعرب وزير الكهرباء العراقي كريم عفتان الجميلي، السبت، عن تفاجئه من اعتذار الفنيين الإيرانيين بعدم قدرة بلادهم على الإيفاء بزيادة الطاقة الكهربائية المقررة للعراق، فيما ابدي السفير الإيراني لدى العراق استغرابه من ذلك الاعتذار، أكد موافقة حكومته على تلك الزيادة.وقال وزير الكهرباء كريم عفتان الجميلي في بيان له اليوم : ان “العلاقة التي تربط بين الشعبين العراقي والإيراني هي علاقة مميزة”.وأضاف عفتان انه “سبق ان تم الاتفاق خلال الزيارة الأخيرة للرئيس الإيراني السابق احمدي نجاد الى العراق، بحضور الوزراء المعنيين بالطاقة في البلدين، إلى جانب وزراء الخارجية فيها على زيادة كمية الطاقة الكهربائية المستوردة من إيران، وتحديداً عبر خطي (عبادان ـ بصرة) بكمية (150) ميكاواط، وخط (ديالى ـ كرمنشاه) بكمية (80) ميغاواط”.ولفت عفتان إلى ان “اللجنة الفنية التي تمثل وزارتنا، والتي زارت إيران الاسبوع الماضي تفاجأت خلال اجتماعها بفنيي الجانب الايراني باعتذارهم عن هذه الزيادة، وقد خولني رئيس الوزراء للاستفسار عن هذا الامر”.من جهته ابدى السفير الإيراني استغرابه واستغراب الجهات العليا في إيران لرد اللجنة الفنية الإيرانية.وقال السفير ان “الموافقة على الزيادة قد تمت من قبل رئيس الجمهورية ووزراء الطاقة”، مؤكداً ان “هذه الزيادة ستمنح الى منظومة الكهرباء الوطنية العراقية في أسرع وقت وسيولي للموضوع اهتماما كبيرا”.ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، وازدادت ساعات تقنين التيار الكهربائي بعد العام 2003، في بغداد والمحافظات، بسبب قدم الكثير من المحطات بالإضافة إلى عمليات التخريب التي تعرضت لها المنشآت خلال السنوات الماضية.611

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here