كنوز ميديا

أكد عضو مجلس محافظة ميسان سرحان سالم الغالبي ان المحافظة تميزت بتطوع ابناءها لقتال داعش مع الفصائل التي تشارك القوات الامنية في محاربة الارهاب، لافتا الى ان ميسان تشهد استقرارا امنيا كبيرا.

الغالبي في تصريح خص به “الاتجاه برس” اوضح ان عشائر محافظة ميسان بشيوخها وابناءها مشاركين ومتواجدين في جبهات القتال، مشيرا الى ان الفضل في وجود هذا الاستقرار مرجعه للمقاتلين الذي تطوعوا لقتال زمر داعش الارهابية.

واضاف الغالبي ان مشاريع اعمار المحافظة مستمرة وخصوصا في مركزها، اما اقضية ونواحي المحافظة فرغم تواجد المشاريع الاعمارية والخدمية فيها إلا انها دون المستوى المطلوب، داعيا الحكومة المركزية الى الاهتمام بهذه المناطق، خصوصا وان ابناءها قارعوا النظام السابق وقدموا الكثير من الشهداء وهذا الامر يدعو الحكومة لصرف الاموال التي تمكن مجالس المحافظة من تنفيذ مشاريع اكثر لتطويرها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here