كنوز ميديا

أكد ائتلاف دولة القانون ، أن رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني ، طلب من تنظيم داعش محاربة الجيش الذي نعته بـ’الصفوي’ ، وعدم مواجهة البيشمركة، متهماً البارزاني بإفتعال الطائفية بين الشيعة والسنة للاستفادة منها.

وقالت النائبة عن دولة القانون ، عواطف نعمة، إن :’الكرد وأجندات خارجية يحاولون دائماً الإساءة للجيش بكل ما لديهم ويريدون القول للعالم ان البيشمركة هي من تحارب داعش ، وليس الجيش’، مستدركة ‘لكن ما حدث هو العكس لأنهم هم من استولوا على الأسلحة والمعدات وادخلوا داعش الى الموصل’، على حد قولها.

وأفادت أنه ‘توجد وثيقة تنص على ان رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني طلب من تنظيم داعش عدم مواجهة البيشمركة والتركيز على الجيش العراقي الذي وصفه خلال رسالته لداعش بـ(الصفوي)، لافتة الى أن ‘البارزاني يعمل ما بوسعه لافتعال الطائفية بين الشيعة والسنة للاستفادة منها’.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here