كنوز ميديا / واسط

أعلن محافظ واسط محمود عبد الرضا طلال، اليوم الجمعة، عن قرب الاتفاق مع شركة هندية لإعادة تأهيل واستثمار مستشفى الهلال الأحمر المعطلة منذ سنين، وأشار إلى أن عائدية المستشفى إلى جمعية الهلال الأحمر جعلها لا تلقى الدعم من وزارة الصحة، في حين أكد حاجة المحافظة لهذه المستشفى.

وقال طلال في حديث صحفي لوسائل الاعلام إن “إدارة المحافظة توصلت إلى أتفاق شبه نهائي مع أحدة الشركات الهندية المتخصصة في المجال الطبي لاستثمار مستشفى الهلال الأحمر وإعادتها للعمل بعد سنين طويلة من التوقف”.

وأضاف طلال أن “هذه المستشفى كانت من أهم مستشفيات واسط لكنها مرت بظروف صعبة جعلتها تكون معطلة كونها تابعة إلى الهلال الأحمر العراقي، مما يحول دون تزويدها بالأجهزة والمعدات والكوادر الطبية من قبل وزارة الصحة”، مشيراً إلى “جود حاجة ملحة لإعادة الحياة إلى هذه المستشفى، لاسيما وإنها تحتل موقعا متميزاً بالقرب من سدة الكوت”..

واكد محافظ واسط أن “أكثر من شركة أجنبية تقدمت لاستثمارها لكن الفرصة باتت مواتية أمام إحدى الشركات الهندية لاستثمار هذه المستشفى وإعادة الحياة لها من جديد”.

يذكر أن تاريخ إنشاء هذه المستشفى يعود إلى عقد الستينيات من القرن الماضي وكانت مخصصة لأمراض الأطفال وكان يطلق عليها (الحميّات) كونها تحمي الأطفال من الإمراض التي تصيبهم بحسب المفهوم الدارج ذلك الوقت، ومرت المستشفى بمراحل عدة وأجريت عليها عمليات ترميم وتأهيل أكثر من مرة.111

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here