كنوز ميديا

كشف مجلس محافظة البصرة ، اليوم الاثنين ، ان حجم المشاريع الموجودة في المحافظة لاتتناسب مع التخصيصات المالية المخصصة لها .

عضو المجلس نشأت صكبان في حديث لـ”الاتجاه برس” واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” اكد ان المحافظة  تعاني من الاهمال الشديد رغم مواردها الكثيرة التي ترفد بها خزينة الدولة سواء من ثرواتها النفطية او الموانئ اضافة إلى التلوث البيئي الذي تعانيه جراء عمليات حفر الآبار النفطية جميعها لاتتناسب مع حجم التخصيصات المالية الممنوحة لها ضمن موازنة 2015 او الموازنات السابقة .

وأضاف صكبان  ان هناك الكثير من المشاريع المصادق عليها منذ عام 2014 لم تنفذ لحد الان بسبب تأخر الموازنة ، مشيراً الى ان المحافظة بحاجة إلى مشاريع جديدة تتناسب مع حجمها السكاني وكثرة مواردها لكن قلة هذه التخصيصات سوف تؤثر على انجازها ، محملاً في الوقت نفسه الشركات الغير كفؤءه في تلكؤ الكثير من المشاريع الغير منجزة لحد ألان  .

وأوضح صكبان ان المجلس طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته الأخيرة للمحافظة بزيادة التخصيصات وإعطاءها حقها بما تقدمة من أنتاج ومما تتعرض له من تلوث بيئي ومضاعفاته على ابناء المحافظة وصرف كافة مستحقاتها من مشروع البترودولار .

يذكر ان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وعد خلال حضوره الاجتماع التنسيقي للمحافظات في البصرة بسحب الطعن عن قانون المحافظات رقم (21) لسنة 2008 المعدل ، والمقدم من الحكومة السابقة لدى المحكمة الاتحادية ” ، مبينا انه ” سيسحب الطعن وندعو إلى الاتفاق على تعديل بعض فقراته وإقراره في مجلس الوزراء ” .

ويعالج التعديل الثاني لقانون المحافظات رقم 21 لسنة 2008 الذي اقره مجلس النواب ، التداخل بين صلاحيات الحكومة الاتحادية والمحلية ، ويعطي المحافظات صلاحيات تشريعية ورقابية واسعة جدا ، ويمنحها نصف ايرادات منافذها الحدودية ، كما يوفر للمحافظات المنتجة للنفط خمسة دولارات عن كل برميل نفط ينتج او يكرر فيها او يصدر من خلالها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here