كنوز ميديا

أعلنت حركة الوفاق البحرينية ، اليوم الاثنين ، ان خيارات الثورةالبحرينية ستكون في التصعيد المستمر اذا استمر النظام  في انتهاج سياسة العنف الوحشي والاعتقالات القسرية بحق المتظاهرين من أبناء الشعب البحريني .

عضو جمعيتها مجيد ميلاد وفي اتصال لـ قناة ” الاتجاه ” واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” اكد ان هناك تعاطي ضعيف من قبل العالم ودول المنطقة على ملف البحرين منذ انطلاق الثورة البحرينية إلى يومنا هذا ، مبيناً ان العالم الغربي والعربي لم يصنف هذه الثورة ضمن ثورات الربيع العربي وبشكل مقصود .

وأضاف ميلاد ان السبب الرئيسي في التغطية على هذه الثورة من قبل دول الخليج والعالم هو لانطلاقها من قلب الخليج ضد سياسة القمع والظلم التي ينتهجها الحكام بحق شعوبهم في هذه المنطقة والجانب الاخر هو العلاقة الوطيدة بين حكام الخليج والأعلام الغربي في التغطية على الثورة البحرينية .

وتابع الشيخ ان مطالب الشعب البحريني سوف تستمر ليس فقط باطلاق سراح الشيخ علي سلمان وانما لتنفيذ كافة مطالب الثورة وهو الحصول على حكومة منتخبة وبرلمان نزيه يمتلك كامل الصلاحية .

يذكر تواصل المظاهرات الاحتجاجية لليوم السابع على التوالي مطالبة بالإفراج عن رئيس جمعية الوفاق الإسلامية الشيخ علي سلمان ، وهي من أكبر الحركات المعارضة الذي أوقف يوم الأحد الماضي ، كما تمكنت السلطات البحرينية من اعتقال سلمان بعد أن شرعت النيابة بتوجيه التهم لتغيير النظام عبر أساليب وتهديدات غير قانونية .

وقد تعرضت المظاهرات منذ حوالي أسبوع إلى مواجهات دامية بين الشرطة والمتظاهرين في العاصمة البحرينية المنامة وأدت إلى وقوع مصابين بين المحتجين كما اعتقلت قوات الأمن مجموعة من الأشخاص الذين شاركوا في المظاهرات .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here