كنوز ميديا

كشف موقع الحزب الديمقراطي الكوردستاني انه بصدد تحميل رئيس الحكومة السابق نوري المالكي مسؤولية سقوط مدينة الموصل ودخول داعش إليها.

وأورد الموقع تصريحا لعضو البرلمان عن الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبدالله، أن كل المؤشرات لديهم تدين نوري المالكي بعد اتهام ثلاثة من المسؤولين في الموصل اياه بدعوى انهم لم يقدموا على أي خطوة دون علمه.

وأضاف عبدالله “من المقرر ان تجتمع لجنة التحقيق بسقوط الموصل لاتخاذ قرار بشأن إستدعاء متهمين في القضية والتحقيق معهم بشأنها”.

وكانت الشرطة المحلية في مدينة الموصل قد القت سلاحها في العاشر من حزيران الماضي من دون قتال ما سهل على داعش إحتلال المدينة، والتوسع نحو مدن تكريت وقصبات أخرى.

وقرر مجلس النواب العراقي تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات القضية وأسباب إنسحاب الجيش العراقي من المدينة، وتسليم القوات الامنية في المحافظة ذلك الكم الهائل من الأسلحة والعتاد والآليات الى الإرهابيين، ومعرفة من المسؤول عن ذلك الحدث.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here