وافق مجلس الوزراء بجلسته المنعقدة، اليوم الثلاثاء، على زيادة رواتب موظفي الدولة في السلم الوظيفي ابتداءً من الدرجات الدنيا إلى أكثر من ضعف الراتب الممنوح حاليا.

وقال بيان لرئاسة الوزراء: إن مجلس الوزراء قرر اليوم زيادة رواتب الموظفين بواقع 100 % بالنسبة للدرجات الدنيا حيث سيكون رواتب الدرجات العاشرة والتاسعة والثامنة هو الضعف.

من جهته اكد الامين العام لمجلس الوزراء علي العلاق: إن القرار الجديد يصب في تعديل القدرة الشرائية ورفع المستوى المعيشي للدرجات الدنيا وتقليل الفارق بينها وبين الدرجات الوسطى والعليا.

وأضاف العلاق ان قرار الزيادة يتدرج عكسيا مع الدرجة لان الدرجات الدنيا كانت بحاجة الى رفع رواتبها لانها تتقاضى رواتب بحدود 180 الف دينار الى 300 الف دينار وهذه رواتب منخفضة قياسا بالوضع المعيشي للعراق.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء أعلنت في الـخامس من آب الحالي ، عن إعداد مقترحات لزيادة رواتب موظفي الدرجات الدنيا، العاشرة، والتاسعة، والثامنة، ضمن سلم الرواتب لتقديمها إلى مجلس الوزراء للمصادقة عليها، لافتة إلى انه سيتم تقديم مسودة مشروع قانون لإلغاء أوامر الرواتب التقاعدية للوزراء والوكلاء.

يذكر أن مجلس الوزراء قد شكل العام الماضي لجنة لتعديل قانون سلم رواتب الموظفين في وقت تصاعدت فيه المطالبات بتعديل رواتب المنتسبين ومساواتها في وزارات الدولة كافة، اذ تتباين رواتب الموظفين بصورة كبيرة، ففي حين تفوق رواتب بعض المؤسسات سقف المليون دينار للموظف لا تتجاوز رواتب آخرين الثلاثمائة الف دينار، كما تتدنى رواتب اغلب المتقاعدين الى الحد الذي لا تكفي لمعيشة الاسرة حتى لأيام معدودة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here