كنوز ميديا

اعلن ائتلاف دولة القانون، رفضه لمطالبات بعض الكتل السياسية بتسليح العشائر السنية في بعض المحافظات ومنها كركوك، معتبرا ان تسليح هذه العشائر سيفرق بين المكونات وقد يؤدي الى اقتتال اهلي.

وقالت القيادية في ائتلاف دولة القانون النائبة ابتسام الهلالي في تصريح “سيتم تشكيل الحرس الوطني قريباً، وهذه القوات ستضم جميع مكونات البلاد ومنها المكون السني”، متسائلةً “لماذا يتم تسليح العشائر السنية، وابنائها سيكونون ضمن الحرس الوطني”.

واكدت الهلالي أن “ائتلاف دولة القانون يرفض تسليح العشائر السنية سواء في محافظة كركوك او المحافظات الغربية، لان تسليحها ربما يؤدي الى حرب اهلية او تفرقة بين المكونات”، مشددةً على أن “مسألة تسليح اي جهة تريد محاربة عصابات داعش، تتطلب اخذ موافقة الحكومة الاتحادية، والتسليح ينبغي ان يكون عبرها وليس عن طريق العشائر”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here