كنوز ميديا

 قالت مسؤولة عراقية إن رئيس البرلمان العراقي، ناقش مع جون ماكين العضو البارز بمجلس الشيوخ الأمريكي مسألة تسليح عشائر السنة لمواجهة تنظيم “داعش”.

وأوضحت وحدة الجميلي، مستشارة رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، امس الجمعة، إن الأخير بحث مع ماكين، الذي بدأ اليوم زيارة للعراق (مفاجئة وغير معروف مدتها) الوضع الأمني والسياسي في البلاد والتحديات التي تواجه المحافظات الشمالية والغربية (ذات الغالبية السنية) التي تخضع أجزاء منها تحت سيطرة تنظيم “داعش”.

وقالت الجميلي إن “الجبوري بحث مع ماكين امكانية مضاعفة جهد التحالف الدولي في التصدي للتحدي الكبير في المحافظات الأربع الأنبار (غرب) وصلاح الدين ونينوى وكركوك (شمال) ومساعدة الحكومة العراقية وخصوصا الأجهزة الأمنية في قضية التدريب والتسليح”.

وأضافت في تصريح للأناضول أن “الجبوري ناقش مع ماكين الجوانب السياسية أيضا من خلال اشتراك وفد من شيوخ عشائر المحافظات الأربع التي تخضع أجزاء منها تحت سيطرة داعش إضافة إلى نواب عن تلك المحافظات”.

وبينت الجميلي أن “الجبوري طالب بحث الجانب الأمريكي للحكومة العراقية للمضي بقضية التسليح، لنحو 100 ألف عنصر من أبناء السنة في تلك المحافظات، وتكون بضمانة دولية سواء أمريكية أو أوروبية كي نزيل المخاوف من الطرف الأخير بشأن تسليح أبناء المحافظات السنية”.

وفي 10 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر التنظيم على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي العراق، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here