كنوز ميديا

أكد قائد القوات البرية السابق علي غيدان، السبت، أن قائد عمليات نينوى السابق مهدي الغراوي “مطلوب للقضاء ومحال لمحكمة عسكرية”، مشيراً في ذات الوقت الى انه لا يوجد لديه ما يقوله بشأن سقوط الموصل بيد تنظيم داعش

وقال غيدان في تصريحات اوردتها وكالة انباء الاناضول التركية واطلعت عليها كنوز ميديا إن “المعلومات والاتهامات التي أعلنها الفريق مهدي الغراوي القائد السابق لعمليات نينوى من على احدى الفضائيات المحلية غير صحيحة على الاطلاق”، نافياً الاتهامات له “ببيع مدينة الموصل”.

وأضاف أن “الغراوي مطلوب للقضاء ومحال إلى محكمة عسكرية بأمر من القائد العام للقوات المسلحة السابق نوري المالكي وهو شخص هارب من الجيش العراقي”.

واعتبر غيدان أن “المعلومات التي أدلى بها الغراوي هي كشف لأسرار عسكرية وبالتالي ستؤثر سلباً على المؤسسة العسكرية”، مبيناً أن “البرلمان العراقي شكل لجنة للتحقيق بسقوط الموصل وهي قامت بكثير من التحقيقات والبريء أو المقصر في الحادثة يقرره القضاء العراقي وليس التصريح بأسرار عسكرية لوسائل الاعلام”.

وأشار غيدان الى أنه “ليس لدي ما أقوله بشأن سقوط الموصل في وسائل الاعلام، هناك لجنة تحقق والمعلومات لدى اللجنة”.

وكان قائد عمليات نينوى مهدي الغراوي وجه انتقادات واتهامات لقائد القوات البرية علي غيدان ومعاون رئيس اركان عبود كنبر، وذلك في اول ظهور علني له منذ سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم “داعش” في حزيران الماضي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here