كنوز ميديا

كشف مساعد الرئيس الايراني علي يونسي أن داعش بات يشكل خطراً على بلاده، فيما لفت الى أن مصالح إيران تحتم عليها أن تقوم بالدفاع عن العراق.

وقال يونسي في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الإيرانية الرسمية “إرنا” إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تعتبر امن العراق من امنها، مبينا أن الجيش العراقي يتقدم لتحرير المناطق التي احتلها داعش الارهابي.

وأضاف أن مصالح ايران تحتم عليها أن تقوم بالدفاع عن العراق، لافتا الى ان داعش اصبحت كارثة لا تهدد العراق فحسب بل باتت تشكل خطراً على ايران ايضا.

 

وبين يونسي أن هذه الكارثة طالت الشعب العراقي بجميع طوائفه، مشدداً على ضرورة ان تقوم إيران بالتصدي للارهاب لضمان الامن الاقليمي والاستقرار في العراق.

الجدير بالذكر ان ايران تحيطها من الشرق افعانستان وهي مقر حركة طالبان وهي لا تختلف عن افكار داعش في التكفير والارهاب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here