كنوز ميديا

كشف قائد الفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية مهدي الغراوي، أن “الموصل سقطت خلال ساعة واحدة بيد مسلحي داعش، وأنهارت القوات المتواجدة هناك، بفعل مؤامرة حيكت من قبل قائد القوات البرية الفريق الأول علي غيدان، ووزير الدفاع السابق وكالة سعدون الدليمي”.

وأتهم مهدي الغراوي، في لقاء مع قناة البغدادية ليلة امس قائد القوات البرية علي غيدان بالسفر إلى إحدى الدول، قبل يوم واحد من مجيئه إلى الموصل والتي دخلها مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش، في اليوم الثاني، في حين أمتنع عن كشف أسم تلك الدولة التي سافر إليها غيدان، إلا من خلال مجلس تحقيق.

 وأضاف الغراوي، ان أول مؤامرة حكيت من قبل غيدان وسعدون الدليمي وزير الدفاع ، عندما صدر أمر تعيينه كقائد لعمليات نينوى من قبل القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي آنذاك، في 1\7\2013، لكن لم ينفذ أمر التعيين حتى 21\3\2014، واصفاً ذلك بجزء من المؤامرة.

الغراوي اتهم ايضا محافظ نينوى أثيل النجيفي، بتعبئة الجماهير ضد القوات الأمنية والجيش العراقي، وتصعيد النفس الطائفي في المدينة ضد الحكومة الاتحادية والجيش العراقي خصوصا

واشار الغراوي الى تخاذل قائد الشرطة المحلية في المحافظة الحمداني وانه خانهم بالفعل في منطقة الشورة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here