كنوز ميديا

اعلن النائب عن المكون التركماني محمد تقي المولى عن استعداد ابناء المكون التركماني لتحرير قضاء تلعفر من داعش الارهابي.

وقال المولى في مؤتمر صحفي بحضور عدد من النواب التركمان وحضرته “الغد برس”، انه “تم جمع قوات كبيرة من ابناء تلعفر والجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والبيشمركة للشروع بالهجوم على مدينة تلعفر والتي طوقت من كافة الجهات”.

واضاف ان “هناك تنسيق عالي مع البيشمركة الكردية ولم تبعدنا سوى 10 كيلو متر عن دخول تلعفر” ، موضحا ان “الحكومة المركزية وقفت مع التركمان وتم تسليحنا وتدريبنا تحت ظل الحكومة المركزية”.

واوضح ان “قواتنا جاهزة لدخول المدينة مع الاخذ بنظر الاعتبار ان الجماعات الارهابية فخخت جميع الطرقات والمباني داخل المدينة لاعاقة تحريرها”.

وكشف المولى عن “وجود اكثر من ثلاثة الاف امراة وبنت ايزيدية اسيرة لدى داعش واكثر من 200 عائلة تركمانية محتجزة في تلعفر لدى الجماعات الارهابية داعش”.

وكان تنظيم داعش الارهابي تمكن من السيطرة على مدينة الموصل في الـ10 من حزيران الماضي وتمددت سيطرته على عدد من المناطق الاخرى في بعض المحافظات، في حين بدات الاجهزة الامنية وبمساندة المواطنين وطيران الجيش من تضييق الخناق على الارهابيين ومحاصرتهم في الموصل اثر محاولتهم التمدد اكثر الى مدن اخرى الامر الذى ادى الى تكبيدهم العشرات من القتلى بعضهم يجمل جنسيات عربية واجنبية جاءوا من مناطق مختلفة الى نينوى، في حين تدفقت الى مراكز التطوع والذهاب نحو سامراء مئات الالاف من الشباب حال اطلاق المرجعية الدينية في النجف الاشرف دعوة الجهاد لقتال داعش الارهابي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here