مهدي المولى

اي نظرة موضوعية للمؤتمر ومن حضره ومن رعاه وحماه ومن خلال الكلمات التي قيلت فيه والقرارات التي اتخذت يرى بوضوح وبصورة واضحة وجلية انهم يمثلون داعش الوهابية يمثلون اجندات اجنبية ومخططات معادية للشعب العراقي بكل اطيافه وبكل اعراقه

فالذين حضروا هذا المؤتمر عناصر من المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية الممولة من قبل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة وعلى رأسها ال سعود ال ثاني ال خليفة ومن حولهم وبدعم وتخطيط من قبل اردوغان وبتنفيذ ورعاية البرزاني ومجموعته العشائرية المتخلفة والطريقة النقشبندية فاغلبية هؤلاء الذين حضروا هذا المؤتمر اي مؤتمر اربيل قتلة ولصوص ومجرمين ومطلوبين للعدالة وعلى رأسهم المجرم الهارب من العدالة طارق العاشمي المجرم الهارب من العدالة رافع العيساوي المجرم الهارب من العدالة ناجح الميزان المجرم الهارب من العدالة محمد طه وغيرهم الكثير الذين استقبلوا من قبل البرزاني ومجموعته في اربيل استقبال الابطال

كما حضر الكثير من المجرمين الصدامين وعلى رأسهم عزت الدوري حيث اصبحت اربيل بمثابة مقرا لقيادة داعش الوهابية ولحزب البعث الصدامي ومركز تدريب وتأهيل لعناصر البعث النقشبندي وداعش الوهابية من اجل تدريبهم وتسليحهم ومن ثم ارسالهم لذبح العراقيين فكل هؤلاء سواء الذين حضروا المؤتمر او الذين اشرفوا عليه كان حديثهم واحد ومعزوفة واحدة وهو تبرأة داعش من اي جريمة واتهام الجيش العراقي والحشد الشعبي بكل الجرائم التي قامت بها داعش الوهابية وعناصر البعث الصدامي هناك من يقول ان رغد صدام حسين حضرت هذا المؤتمر

ولكن لماذا لم يشراليها لا ندري السبب لكن السيد المطلك قال ان رغد صدام تعهدت لي بانها سترسم الابتسامة على وجوه الدواعش والصداميين التي اسمتهم المجاهدين كما انها اشادت بجهود ال سعود وال ثاني وال نهيان في دعم المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية التي اطلقت عليهم العروبين جدا

واكدت انها ستقود المعركة من اجل تحرير العراق من الشيعة الروافض وتعيد حقها وحق ابوها الذي اغتصب كما ان شيوخ الصخول علي حاتم سليمان اثبت واكد انه يمثل داعش الوهابية وكلاب صدام ودعا الى سحب الجيش العراقي والحشد الشعبي الذي يقاتل مع ابناء الانبار وابناء السنة للدفاع عن ارضهم عن اعراضهم عن مقدساتهم لان ما يقوم به الجيش من عمليات هي ضد ابناء العشائر وانكر وجود اي اثر لداعش او غير داعش

كما انكر ذبح الألوف من ابناء الانبار واسر المئات من نسائها وتشريد مئات الآلاف وهدم منازلهم وتفجير مساجدهم ومقدساتهم ورموزهم الدينية وخاصة من عشائر البو نمر والكثير من عشائر ابناء الانبار السنة وشيوخها الاحرار ورجال دينها الملتزمين بالقيم الاسلامية السامية بل اتهم الجيش العراقي والحشد الشعبي هؤلاء هم داعش لانهم تابعين ومدعومين من ايران ودعا البرزاني والصدر لزيارة الانبار ولمعرفة الامور التي تجري في الانبار

اما محمد طه المحمدي فانه يطلب النجدة لانقاذ ابناء الفلوجة الذين يعانون القصف الشديد والعشوائي من قبل الجيش الصفوي لكنه ينكر وجود داعش التي اغتصبت كل نساء الفلوجة الا التي هربت او ذبحت وذبح كل شبابها الا اولئك الذين هربوا او ارتموا في احضان داعش هؤلاء الذين حضروا مؤتمر اربيل وهذه هي كلماتهم وهذه قراراتهم فهل هؤلاء يمثلون ابناء السنة ام يمثلون المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية داعش القاعدة انصار السنة انصار الشريعة وغيرها من المنظمات الارهابية المدعومة من قبل ال سعود المشكلة

ان هؤلاء يقلبون الحقائق ولا يعترفون بالواقع فهم يطلقون على الجيش العراقي وظهيره الحشد الشعبي اسم داعش والذي خلق داعش هم ايران لكن كيف يقولون ذلك وهل يعتقدوا ان هناك من يصدقهم لا اعتقد ان هناك من يصدقهم فهم يطلقون على النهار ظلام وعلى الظلام نهار ومع ذلك مستمرون في الكذب والافتراء السئوال الذي وجهه ابناء السنة ابناء المحافظات التي اطلقوا عليها اسم المحافظات المنتفضة

الى هؤلاء الذين حضروا مؤتمر اربيل اذا كنتم فعلا تمثلون ابناء هذه المحافظات لماذا لا تعقدون هذا المؤتمر في الانبار ولماذا لا تسكنون في الانبار وتقاتلون مع ابناء الانبار الشرفاء الذين يدافعون عن الارض والعرض والمقدسات في الوقت انكم تخليتم عن ارضكم وعرضكم بل بعتم عرضكم وعرضكم وهربتم الى اربيل وعمان ودبي والرياض مقابل المال والعيش في الفنادق المرفهة وصرخ الاحرار من ابناء السنة وابناء هذه المحافظات من العار ايها الجبناء انتم تمثلوننا نعم نحن واجهنا المصائب والنكبات واتضح لنا انتم ايها العار ايها الجبناء ورائها لكننا نهضنا بقوة الاخوة العراقيين الجيش العراقي الباسل والحشد الشعبي الطاهر الحر لتحرير ارضنا وعرضنا وبالدرجة الاولى منكم ايها الاقذار الارجاس لانكم تمثلون داعش الوهابية تمثلون من شردنا وذبح شبابنا واسر نسائنا واغتصبهن من فجرمنازلنا ومساجدنا ومراقد رموزنا

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here