كنوز ميديا

اعتبر امين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، الاثنين، أن تغيير رئيس الوزراء السابق نوري المالكي جعل موقف بلاده اقوى في الشرق الاوسط، فيما اشار الى أن تحرير مدينة الموصل من “داعش” متوقف على ارادة السنة في العراق.

وقال شمخاني في تصريحات اوردتها وكالة انباء “فارس” الايرانية إن “حلول حيدر العبادي محل نوري المالكي كرئيس للوزراء واستمرار بقاء حكومة الرئيس بشار الاسد في سوريا قاد الى تعزيز مواقف ايران في الشرق الاوسط”.

وأضاف أن “العراق حكومة وشعبا بات اقرب الى ايران من قبل وبات يذعن بان ايران عمقه الاستراتيجي”، مشيراً الى أن “الاوضاع في سوريا تعكس انتصار ايران”.

ولفت شمخاني الى ان “تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش يحتاج الى وقت”، معتبراً انه “يتوقف على ارادة السنة في العراق فهم يجب ان يقلقوا على هذه القضية”.

وكانت إيران ابدت اليوم الاثنين، ارتياحها للانتصارات الاخيرة التي حققتها قوات الجيش العراقي والحشد الشعبي في مكافحة “الإرهاب”، فيما اعربت عن أملها بتحقيق “النصر النهائي” على تنظيم “داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here