كنوز ميديا

اكد رئيس صحوة العراق وسام الحردان اليوم الاثنين ان الوضع الامني في محافظة الانبار جيد وهناك تحسن كبير خصوصا في المنطقة الغربية.

الحردان وخلال حديث صحفي مع الاتجاه برس” واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” قال ان القوات الامنية وابناء العشائر ورجال الصحوات بدأوا يتقدمون بشكل تدريجي بفضل دعم طيران الجيش العراقي في قصف اوكار داعش وتجمعاتهم ، معتبرا ان بقية مناطق المحافظة هي في مرحلة الدفاع لحين وصول التعزيزات العسكرية للبدأ بالهجوم.

واضاف ان هذه القوات تحتاج لدعم عسكري بصورة مستمرة حتى تتمكن تطهير المناطق التي تعد نقطة انطلاق داعش خصوصا الشريط الحدودي بين العراق وسوريا ، داعيا الحكومة الاتحادية الى الاسراع بعملية التسليح.

يذكر أن محافظة الأنبار، ومركزها الرمادي، (110 كم غرب العاصمة بغداد) تشهد منذ (21 كانون الأول 2013)، عمليات عسكرية واسعة النطاق تمتد حتى الحدود الأردنية والسورية، وزادت حدة المواجهات بين القوات الأمنية والتنظيمات المسلحة في المحافظة عقب سيطرة عناصر”داعش” على مدينة الموصل وتقدمه نحو ديالى وصلاح الدين، ما أدى إلى نزوح آلاف الأسر من مناطق سكناها هرباً من ضراوة المعارك.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here