كنوز ميديا

أعلنت إدارة الديوانية، اليوم الأحد، عن استعداد وزارة الكهرباء، لمد خط طوارئ للمحافظات يؤمن طاقة مستمرة على مدى 24 ساعة، يمكن للمواطنين الاشتراك به مقابل تسعيرة خاصة، وفي جين طالبت بتخصيص إنتاج محطة لها من بين ثلاث موجودة في الفرات الأوسط، أكدت حصولها على تخصيص لإقامة محطات توليد تعمل بالطاقة الشمسية، لتجهيز مناطقها الريفية والنائية.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الكهرباء، وفد من حكومة الديوانية، ضم المحافظ ورئيس مجلس المحافظة وعدد من أعضاء المجلس، ونائب يمثلها، ومدير كهربائها، في مقره بالعاصمة بغداد.

وقال محافظ الديوانية، عمار حبيب المدني، في حديث تابعته ” الاتجاه برس” ، إن “وزير الكهرباء، قاسم محمد الفهداوي، أبدى استعداد الوزارة مد خط طوارئ للمحافظات، يؤمن طاقة مستمرة على مدار الساعة، يتاح للمواطنين الاشتراك فيه مقابل تسعيرة خاصة تختلف عن الخط العادي”.

وأضاف المدني، أن “وفد الديوانية ناقش مع الوزير آليات نقل الصلاحيات الإدارية الخاصة بدوائر التوزيع لمجالس المحافظات والحكومات المحلية”، مشيراً إلى أن “الوزير وعد بتخصيص محطات كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية، لتجهيز المناطق الريفية والقرى النائية، لتقليل خسائر التكلفة وضمان عدم هدر الطاقة، على أن يعين فيها أبناء المحافظة حصراً”.

وأوضح المحافظ، أن “الوفد دعا وزارة الكهرباء لتخصيص إنتاج واحدة من محطات التوليد الثلاث الموجودة في الفرات الأوسط، للديوانية، على أن يتم دعمها بدرجات وظيفية لأعمال الصيانة وغيرها، خاصة أن موظفي الصيانة أقل بكثير من مستوى الحاجة”، لافتاً إلى أن “الوفد دعا الوزارة أيضاً إلى توفير آليات تخصصية ومحولات وتجهيزات خاصة بقطاع الكهرباء بالمحافظة”.

وذكر المدني، أن “شبكات نقل الطاقة الكهربائية في المحافظة شيدت عام 1970، وأصبحت اليوم متهالكة وتتسبب بهدر الطاقة الكهربائية، ما يوجب تحديثها بالكامل”.

وكانت مديرية توزيع كهرباء الديوانية، عزت، مطلع الشهر الجاري، استقرار التيار في المحافظة، إلى “الأيام الذهبية” التي لا يحتاج فيها المواطن لتشغيل أجهزة التدفئة لاعتدال درجات الحرارة، مبدية خشيتها من عودة مسلسل القطع المبرمج بسبب زيادة الطلب مع انخفاض درجات الحرارة، في حين أكد مسؤول محلي أن أغلب مشاريع تنمية الأقاليم ذهبت باتجاه قطاع الكهرباء للقضاء على “أزمته الأزلية”، داعياً الوزارة لنقل ملف الصلاحيات والسيطرة على المشاريع إلى المحافظات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here