كنوز ميديا

كشفت نائبة اليوم عن انسحاب الكثير من قيادات وعناصر تنظيم “داعش” الاجنبية من قضاء تلعفر الى الحدود السورية والموصل. فيما تمكنت قوات البيشمركة، من تحرير ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار غرب الموصل بالكامل من مجاميع “داعش” الاجرامية.

 

القوات الأمنية اليوم اخرجت السبت، العوائل من ناحية يثرب في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين استعدادا لتطهيرها من عصابات داعش الوهابية

وذكر مصدر امني تحدث لـ ” الاتجاه برس ”  إن ” القوات الأمنية فتحت منفذا لخروج العوائل من ناحية يثرب التابعة إلى قضاء بلد جنوب مدينة تكريت، استعدادا لشن عملية عسكرية وتحرير الناحية من عصابات داعش الإرهابية “.

 

طيران الجيش العراقي من جانبه دمر اليوم السبت، ثمان عجلات لعناصر داعش الوهابية وقتل من فيها في ناحية يثرب التابعة إلى قضاء بلد جنوب تكريت .

 

وقالت النائبة نهلة الهبابي في تصريحات صحفية اليوم ان ” قيادات داعش الاجنبية وخاصة من الافغان والشيشان قامت قبل فترة بجلب عوائلها الى قضاء تلعفر للسكن فيه”، مضيفةً انه “خلال اليومين الماضيين شهد القضاء، انسحاب الكثير من هذه القيادات الارهابية الاجنبية، نحو سوريا وايضاً منطقة (المحلبية) الواقعة بين الموصل والقضاء”.

 

وتابعت الهبابي أن ” سبب الانسحاب هو القصف الجوي المكثف لطيران التحالف الدولي وكذلك طيران الجيش على مواقع تواجد الارهابيين في تلعفر”، مبينةً أن “اغلب عناصر داعش المتواجدين حالياً في القضاء، هم من العراقيين وليسوا من العرب او الاجانب”.

 

 

وتمكنت قوات البيشمركة، السبت، من تحرير ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار غرب الموصل بالكامل من مجاميع “داعش” الاجرامية. مصدر امني تابعت تصريحاته ” الاتجاه برس ” قال إن “قوات البيشمركة تمكنت من تحرير ناحية سنوني التابعة لقضاء سنجار غرب الموصل بالكامل من مجاميع داعش الاجرامية”. مضيفاً أن “العملية اسفرت عن قتل واصابة عدد كبير من الدواعش والحاق خسائر فادحة بهم”. 

 

 

قوات البيشمركة التي تواصل تقدمها في نينوى بعد نجاحها في تحرير قضاء سنجار وجبل شنكال .أكدت في تصريحات صحفية نجاح القوات الكردية بالسيطرة على جميع مناطق زمار حتى جبل سنجار، وتقدمها باتجاه جبال شنكال ، واشارت الى ان البيشمركة تمكنت من فتح ممر امن للنازحين هناك ، كما اشارت الى ان عناصر داعش أصبحوا محاصرين فيما فر العديد منهم بأتجاه الاراضي السورية.

 

مصادر من البيشمركة تابعت ” الاتجاه برس ” احاديثها قالت ان هذا التقدم كان بدعم من طيران الجبش العراقي الذي ساهم بشكل كبير في قصف اوكار الدواعش ومقراتهم فيما اعلنت واشنطن مقتل ثلاثة من كبار قادة داعش – 

 

 

الانباء الواردة اشارت ايضا الى قصف قوات البيشمركة وقوات من الفرقة الذهبية بالمدفعية لاطراف مدينة تلعفر بعد سيطرتها على الجبل المطل على قضاء تلعفر والذي يبعد 15 كيلو متر فقط، حيث يتواجد عناصر داعش

 

مصدر أمني صرح لـ ” الاتجاه برس ” إن ” قصفاً جوياً مكثفا ( مفترضاً ) على معاقل وتحشدات الدواعش في تلعفر، أسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى، وإنسحاب كامل لعناصرها من القضاء”.

 

وبين المصدر ان موجة نزوح سكانية كبيرة حدثت بعد القصف باتجاه مدينة الموصل مركز المحافظة وهي تحت سيطرة داعش .فيما اشارت مصادر اعلامية يوم امس الى ان داعش الوهابي قام بتعزيز تواجده داخل مدينة الموصل اثر تحرير ناحية زمار ومواصلة تقدم القوات المشتركة صوب المدينة من محاور عدة.

 

المصادر التي تابعتها ” الاتجاه برس “قالت ان “حالة من الهلع والقلق انتابت عناصر داعش الوهابي منذ فجر الخميس ما دفع به للتكثيف من تواجد عناصره المدججين بمختلف انواع الاسلحة في مداخل المدينة الهامة وشوارعها وتقاطعاتها الرئيسة، واقام نقاط لتفتيش المركبات والتدقيق بهويات اصحابها”.

واضافت المصادر ان “داعش يحرص من خلال هذه الاجراءات السيطرة على الاوضاع داخل المدينة بالتزامن مع تحرير ناحية زمار بالكامل 

 

والى الجنوب من الموصل أخرجت القوات الأمنية العوائل من ناحية يثرب في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين استعدادا لتطهيرها من عصابات داعش الوهابية

وذكر مصدر امني لوكالة خبر للانباء (واخ) إن ” القوات الأمنية فتحت منفذا لخروج العوائل من ناحية يثرب التابعة إلى قضاء بلد جنوب مدينة تكريت، استعدادا لشن عملية عسكرية وتحرير الناحية من عصابات داعش الإرهابية “.

 

مصدر قال اليوم لـ ” الاتجاه برس ” إن ” القوات الأمنية نقلت بسياراتها العوائل إلى المناطق الآمنة “.فيما ودمر طيران الجيش العراقي اليوم السبت، ثمان عجلات لعصابات داعش الإرهابية وقتل من فيها في ناحية يثرب التابعة إلى قضاء بلد جنوب تكريت .

1 تعليقك

  1. اعتقد ان هذه المعلومات غير دقيقة خاصه وان نفس هذه الاخبار قد تم نقلها قبل تخرير انر لي وتخرير جرف الصخر وغيرها من مناطق ،،، فلايزال ارهابيي داعش متخصنينن في الموصول والفلوجه وغيرها من مناطق والدليل على ذلك لاتزال عدت مناطق تحت سيطرت هذه المنظمة الارهابييه المجرمة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here