كنوز ميديا

كشف عضو اللجنة المالية النيابية سرحان احمد، السبت، عن تفاصيل الموازنة العامة لعام 2015، موضحاً أن حجمها يبلغ 111 تريليون دينار مع انخفاض نسبة العجز الى 36 تريليوناً.

وقال عضو اللجنة سرحان احمد في حديث إن “مسودة مشروع قانون الموازنة العامة لسنة 2015 ستعرض على مجلس الوزراء في الجلسة المقبلة للتصويت عليها”، مبينا أن “حجم الموازنة هو 111 تريليون دينار”. وأضاف، أن “واردات النفط تشكل ما مجموعه 98 تريليون دينار من الموازنة، في حين 13 تريليوناً من واردات غير نفطية”، مؤكداً “انخفاض نسبة العجز بالموازنة الى 36 تريليون دينار”.

وتابع احمد، أن “النفقات العامة تبلغ 148 تريليوناً، في حين تبلغ النفقات الجارية 103 تريليونات”، موضحا أن “النفقات الاستثمارية بلغت 45 تريليوناً، بينما سيوزع تريليون و934 ملياراً على توفير مفردات البطاقة التموينية والطاقة الكهربائية والحج والعمرة ونفقات أخرى”.

وكانت اللجنة المالية النيابية أكدت، في (16 كانون الأول 2014)، أن قانون الموازنة العامة لسنة 2015 سيصل الى مجلس النواب نهاية الشهر الحالي، فيما لفت الى أنه تم الاتفاق على تخفيض نفقات الموازنة لتقليل نسبة العجز فيها.اً، في حين تبلغ النفقات الجارية 103 تريليونات”، موضحا أن “النفقات الاستثمارية بلغت 45 تريليوناً، بينما سيوزع تريليون و934 ملياراً على توفير مفردات البطاقة التموينية والطاقة الكهربائية والحج والعمرة ونفقات أخرى”.

وكانت اللجنة المالية النيابية أكدت، في (16 كانون الأول 2014)، أن قانون الموازنة العامة لسنة 2015 سيصل الى مجلس النواب نهاية الشهر الحالي، فيما لفت الى أنه تم الاتفاق على تخفيض نفقات الموازنة لتقليل نسبة العجز فيها.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here