كنوز ميديا

استعرض إبراهيم الجعفريّ وزير الخارجيّة العراقيّ في مكتبه ببغداد السبت مع السيناتور بات روبرتس رئيس اللجنة الماليّة في الكونغرس الأميركيِّ، والوفد المُرافِق له مُجمَل الأوضاع الأمنيّة، والسياسيّة، والاقتصاديّة التي يمرُّ بها العراق، والجهود الدوليّة لمُساعَدة العراق في حربه ضدَّ تنظيم داعش الإرهابيّ.

وأكد الجعفريّ بحسب بيان لمكتبه تلقت كنوز ميديا نسخة منه أنَّ “العالم اتجه الآن إلى العراق، وبدأ يُحِسُّ أنَّ طبول الحرب قد قـُرِعت، “مُوضِحاً أنَّ” العمل الإرهابيَّ في العراق لا يقف عند حدود العراق، فالعالم أمام مِحنة بدأت على الأرض العراقيّة بشكل فاقع، وصارخ، لكنـَّها تـُهدِّد دول العالم أجمع”.

ودعا الجعفري إلى “ضرورة انضمام دول العالم إلى الإرادة العراقيّة، بل الإرادة الإنسانيّة، وتضافر الجهود لمُواجَهة خطر داعش”.

وبين وزير الخارجية أنَّ “قضيّة داعش أمر تتداخل فيه الإرادات الداخليّة والخارجيّة إقليميّة أو دوليّة، “منوها بأنَّ” العراق يبحث عن المُشترَك سواءً كان في تحقيق المصالح، أم المخاطر، “مُعتبراً أنَّ” المعركة على الأرض العراقيّة مُشترَكة، والحدود الجغرافيّة لا تحول دون التعامُل، والتعاطي معها على أنـَّها حقيقة إرهابيّة”.

من جانبه “أكـَّد رئيس اللجنة الماليّة في الكونغرس الأميركيِّ السيناتور بات روبرتس أنَّ بلاده مُستمِرّة في دعم ومُسانـَدة العراق في حربه ضدَّ الإرهاب، مُشيراً إلى أنه سيدعو الكثير من المسؤولين الأميركيِّين لزيارة العراق، والاطلاع على الإنجازات التي تحققها الحكومة”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here