سيف  الله علي

تحدث الاعلام بان غدا سوف يشهد مؤتمر يقام في اربيل يحضره طارق الهاشمي ورافع العيساوي برعاية مسعود برزاني رئيس اقليم كردستان  ومعروف بأن القضاء العراقي اصدر حكم الاعدام بحق طارق الهاشمي وقصة هروبه بمساعدة جلال طلباني الرئيس الاسبق  للعراق وكذلك هناك حكم قضائي على رافع العيساوي من خلال اعتراف حماياته  وتأجيج الفتنة الطائفية في العراق لاسيما في الفلوجة والرمادي وهذه امور يعرفها الجميع واستذكارها يفيد في التعقيب عليها  !! 

قبل تشكيل حكومة العبادي خرجت اخبار متناثرة حول هناك صفقة سياسية بين اياد علاوي وكتلته وصالح المطلك وكتلته والنجيفي وكتلته حول اصدار عفو عام من قبل الدكتور حيدر العبادي عن المتهمين السياسيين لاسيما طارق الهاشمي والعيساوي  واحمد العلواني  وقد مر هذا الخبر مرور الكرام ولم يعقب عليه الساسة العراقيين من الكتل الاخرى ولا حتى كتب عنه الكتاب الوطنيون وهذا الاتفاق بين  الدكتور حيدر العبادي وباقي الكتل اعلاه بانت بوادره للعيان لاسيما غدا يوم انعقاده !!

والسؤال هنا  هل كان باستطاعة اقليم كردستان استضافة هذا المؤتمر لولا موافقة حكومة بغداد لتنفيذ الاتفاقية السرية المبرمة بين العبادي وباقي رؤساء الكتل !! والعجيب ان قسم من اعضاء البرلمان العراقي سوف يشاركون في هذا المؤتمر المشبوه ومن يدري ربما  رئيس البرلمان السيد سليم الجبوري سوف يحضر هذا المؤتمر واكاد اجزم بان من الحضور سيكون اياد علاوي والمطلك والنجيفي   وربما حتى صاحب المقبولية السيد عمار الحكيم    !! 

ومن قال بأن هذا المؤتمر هو لاجل تشكيل جيش خاص من السنة لتحرير الموصل فهو واهم  الموضوع ابعد من ذلك والا ما علاقة طارق الهاشمي والعيساوي وباقي المطلوبين للقضاء العراقي بهذا المؤتمر ان كان من اجل تحرير الموصل !! وما هذا المؤتمر الا لتنفيذ تلك الصفقة التي تمت الموافقة عليها قبل تشكيل حكومة العبادي  ولننتظر انعقاد المؤتمر وما هي القرارات التي سوف تتمخض  عنه   واتمنى ان اكون على خطأ  في تحليلي   ان غدا لناظره قريب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here