أكد قائمقام الخالص عدي الخدران استقرار الاوضاع الامنية في محافظة ديالى باستثناء منطقة واحدة في شمال قضاء المقدادية ما زالت عناصر داعش تسيطر عليها.

الخدران في تصريح خص به “الاتجاه برس” اوضح ان العمليات الامنية قائمة على قدم وساق من اجل تطهير هذه المنطقة من عناصر داعش، مشيرا الى ان عدم السيطرة على هذه المنطقة لحد الان هي بسبب طبيعتها التي تتميز بكثرة البساتين، مما يصعب على القوات الامنية الدخول اليها.

وقال الخدران ان القوات الامنية والمتطوعين يسيطرون على باقي مناطق ديالى، لافتا الى انه بعد تطهير المحافظة فإن الاستعدادات جارية للتوجه الى محافظة صلاح الدين لتحريرها من عصابات داعش الارهابية، مضيفا ان هناك استعدادات اخرى تتمثل بانشاء سيطرات ثابتة لغرض تامين المناطق الواقعة بين صلاح الدين وديالى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here