أوصت اللجنة الأمنية في قضاء حديثة ، الحكومة الاتحادية بتحويل الاراضي الصحراوية الواقعة مع الحدود السورية إلى مواقع عسكرية محرمة لمنع تسلل الارهابيين .

وقال رئيس اللجنة مبروك حميد الجغيفي إن “أغلب مناطق الجزيرة في محافظة الانبار هي عبارة عن أراضي صحراوية  تمتد للحدود السورية  ، مما يتطلب تحويلها إلى مناطق عسكرية محرمة لإيقاف تدفق الارهابيين ،فضلا عن تحذير المدنيين والصيادين ورعاة الأغنام من ترك هذه المناطق”  .

 وأضاف الجغيفي أن “أغلب المجاميع الارهابية التي تسللت إلى أراضينا  تدفقوا على شكل رعاة أغنام أو صيادين في تلك الصحاري ” .

وكان رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت في وقت سابق ،أن الوضع الأمني في محافظة الأنبار يتطلب غلق الحدود مع سوريا ونشر قوات من الحشد الشعبي لمنع تدفق الدواعش إلى المحافظة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here