قصفت قوات البيشمركة وقوات من الفرقة الذهبية بالمدفعية اطراف مدينة تلعفر بعد سيطرتها على الجبل المطل على قضاء تلعفر والذي يبعد 15 كيلو متر فقط، حيث يتواجد عناصر داعش

مصدر أمني صرح لـ ” الاتجاه برس ” واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا”  إن ” قصفاً جوياً ( مفترضاً ) على معاقل وتحشدات الدواعش في تلعفر، ما أسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى، وإنسحاب كامل لعناصرها من القضاء”.

وبين المصدر ان موجة نزوح سكانية كبيرة حدثت بعد القصف باتجاه مدينة الموصل مركز المحافظة وهي تحت سيطرة داعش 

مصادر اعلامية اشارت اليوم الى ان داعش الوهابي قام بتعزيز تواجده داخل مدينة الموصل اثر تحرير ناحية زمار ومواصلة تقدم القوات المشتركة صوب المدينة من محاور عدة.

المصادر التي تابعتها ” الاتجاه برس “قالت ان “حالة من الهلع والقلق انتابت عناصر داعش الوهابي منذ فجر الخميس ما دفع به للتكثيف من تواجد عناصره المدججين بمختلف انواع الاسلحة في مداخل المدينة الهامة وشوارعها وتقاطعاتها الرئيسة، واقام نقاط لتفتيش المركبات والتدقيق بهويات اصحابها”.

واضافت المصادر ان “داعش يحرص من خلال هذه الاجراءات السيطرة على الاوضاع داخل المدينة بالتزامن مع تحرير ناحية زمار بالكامل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here