أعلن الاتحاد الكرواتي لكرة القدم اليوم الجمعة أنه تعرض لغرامة مالية قدرها 80 ألف يورو (100 ألف دولار) من قبل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بعد الهتافات العنصرية التي أطلقتها الجماهير الكرواتية والمصادمات مع الشرطة على هامش مباراة المنتخبين الكرواتي والإيطالي خلال نوفمبر الماضي في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) .

 

كما تضمنت العقوبة المفروضة من اليويفا إغلاق قطاع من المدرجات يتسع لثمانية آلاف مشجع في المباراة التلية للمنتخب الكرواتي على ملعبه بالتصفيات ، حسبما قررت لجنة الانضباط باليويفا أمس الخميس.

 

وقال دامير فربانوفيتش الرئيس التنفيذي للاتحاد الكرواتي للعبة “لسوء الحظ ، حدث ما خشيناه.. اضطرت الكرة الكرواتية ، لمرات لا تحصى ، أن تدفع ثمن أفعال المشجعين المتعصبين المشاغبين (الهوليجانز) “.

 

وأوضح أن نص بيان العقوبة يوضح أنه التحذير الأخير للكرة الكرواتية قبل “فرض عقوبات عنيفة”.

 

وانتهت المباراة بين المنتخبين الإيطالي والكرواتي في ميلانو بالتعادل 1/1 في 16 نوفمبر الماضي ولكنها شهدت عدة توقفات بسبب إلقاء المشجعين لبعض الأشياء وإشعالهم الألعاب النارية. وألقت الشرطة القبض على 17 مشجعا كرواتيا.

 

واعتذر نيكو كوفاتش المدير الفني للمنتخب الكرواتي مشيرا إلى أن ما ارتكبه المشجعون “ليس مقبولا”. وقال “هذه ليست كرة قدم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here