كشف النائب عن محافظة نينوى سالم الشبكي، اليوم الإثين، أن عناصر داعش قاموا بالتنسيق مع مافيات تركية، لبيع المخطوطات والقطع الأثرية المسروقة من متحف الموصل والمواقع الأثرية الأخرى .

وقال الشبكي إن” عناصر داعش نقلوا جميع قطع الآثار المسروقة من متحف مدينة الموصل إلى تركيا وسوريا” .

وذكرت بعض المنظمات العالمية المهتمة بالآثار الدولية، أن عصابات داعش الدولية تهرب آثار سوريا والعراق من المدن التي تغتصبها، وتبيعها لمافيات وعصابات سرقة الآثار العالمية.

وأعلنت وزارة السياحة والآثار، في وقت سابق، أن عصابات داعش الارهابية تستغل المواقع الأثرية الموجود في سهل نينوى لتمويل عملياتها الارهابية، وعلى الحكومة توفير حماية كافية للمواقع الأثرية في نينوى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here