دعت جماعة علماء العراق التي يتزعمها الشيخ خالد الملا، الاثنين، وسائل الإعلام الى ضرورة تحري الدقة والنقل الصحيح للبيانات والابتعاد عن “التشويه والدس”، مبينة أن بعض المواقع الإخبارية أساءت للجماعة بخصوص الزيارة الأربعينية، فيما أكدت أن المشاركين في الزيارة يمثلون العراق الموحد في أكبر تحدٍ للإرهاب.

وقالت الجماعة في بيان حصلت “كنوز ميديا ” على نسخة منه، إن “بيان جماعة علماء العراق بخصوص الزيارة الأربعينية انطوى على تعظيم شأن المشاركين فيها كونهم يمثلون العراق الموحد البعيد عن الطائفية والمتصف بروح الوحدة الوطنية، بل اعتبر تلك المسيرة المليونية أكبر تحدٍ للإرهاب”، مبينا أن “البيان خلا من أي ذكر أو إشارة إلى جماعة أو طائفة أو تقليد معين، في الوقت الذي فوجئنا فيه بأن بعض المواقع الإخبارية ذكرت جماعة الشيرازي، وهذا ما لم نأتِ على ذكره من قريب أو بعيد”.

ودعا الى “ضرورة تحري الدقة والنقل الصحيح للبيانات والابتعاد عن التشويه والدس”، مؤكدا أن “لجماعة العلماء رأي وموقف بصدد ذلك وهي تنتظر تصحيح ما ورد من إساءات للجماعة من قبل بعض المواقع الإخبارية، وإلا فإنها ستكون مضطرة لإتباع الإجراءات القانونية بحقها”.

وأضاف، أن “البيان السابق استنكر ما ورد من مغالطات وإسفاف في تشويه تلك الشعائر من قبل المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي عبر منشورات طائفية ومواضيع تخلو من احترام للإنسان العراقي، لهذا دعوناهم إلى الابتعاد عن تلك المساجلات ولم نأتِ على ذكر الممارسات”.

ولفت الى أن “الحديث عن الشعائر الحسينية كان محاطا من جانبنا دوما بآيات التقدير والاحترام، بل وشتى الممارسات والشعائر الدينية للإخوة الشيعة كما للسنة وباقي فئات وطوائف المجتمع العراقي، لهذا نجد أنه من الغريب تحميل البيان مالا يمكن تحميله من الغمز واللمز والإشارات”.

وكانت جماعة علماء العراق استنكرت، الجمعة (12 كانون الأول 2014)، نشر صور ومنشورات مسيئة للرموز الإسلامية في مواقع التواصل الاجتماعي، وفيما اعتبرتها تُسيء للخلق الرفيع للشعب العراقي، دعت الشباب الواعي إلى الامتناع عن إعادة نشر منشورات لا تعبر عن توجه عام ولا تمثل ظاهرة عامة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here