ارجع مكتب رئيس الوزراء اليوم الاحد تأخر اقرار مشروع الموازنة العامة لتراجع اسعار النفط في الاسواق العالمية.

الناطق بأسم المكتب رافد جبوري وخلال اتصال مع “قناة الاتجاه” واطلعت عليه وكالة “كنوز ميديا” قال ان مجلس الوزراء عقد جلستين لهذه الموضوع وكان هناك اجماع سياسي على اقرار الموازنة لكن تدني اسعار النفط عالميا حال دون ذلك ، مشيرا الى ان العراق يعتمد كليا على ايرادات النفط في اعداد موازنته العامة .

واضاف ان الظروف الاقتصادية المتغيرة توفر فرصه جيدة لكي تعيد الدول هيكلة نفقاتها وبالتالي تشغيل الوزارات بطريقة اكثر فعالية من خلال تقليل الهدر بالنفقات الغير ضرورية ما يساعدها على التقليل من نسبة العجز الموجود.

ويتفق اقتصاديون عراقيون مع مخاوف صندوق النقد الدولي من تأثير هبوط أسعار النفط على ميزانية العراق وانتقدوا الحكومة العراقية لعدم إعدادها الموازنة بشكل صحيح يساهم بتطوير القطاعات الإنتاجية الأخرى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here