حكمت محكمة كينغستون (غرب لندن) على ربة منزل ووالدة لستة اطفال اقرت بالترويج لداعش على شبكات التواصل الاجتماعي، بالسجن خمس سنوات وثلاثة اشهر.

واقرت رونا خان بالذنب في 31 تموز/يوليو باربع تهم وجهت اليها تتعلق “بنشر رسائل ارهابية” بين تموز/يوليو وايلول/سبتمبر 2013، بحسب النيابة.

ونشرت خان البالغة 35 عاما على حساب في موقع فيسبوك باسم “خولة خطاب” رسالة الى “اخواتها” المسلمات لدعوة اقاربهن الذكور الى المغادرة للقتال “حبا بالله”، الى جانب صورة سترة محشوة بالمتفجرات يمكن استخدامها في هجوم انتحاري.

واوضحت النيابة ان خان طلبت من احدى صديقاتها على فيسبوك نشر مقالة حول الهجمات الانتحارية.

كما انها نشرت مقالة تتضمن ارشادات حول اعداد اطفال صغار لداعش وشجعت “اخواتها” على قراءته.

واعربت على فيسبوك انها تحلم باليوم عندما ستتمكن من ارسال ابنها البالغ 8 سنوات الى داعش.

وصرح رئيس قسم مكافحة الارهاب في الشرطة البريطانية ريتشارد ويلسون “نسعى الى جعل الانترنت مكانا اكثر عدائية للارهابيين.

العقوبة الصادرة تذهب في هذا الاتجاه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here