أكد العراق، اليوم الجمعة، سعيه لتأجيل الدفعة النهائية من تعويضات الكويت والبالغة 4.6 مليار دولار، وعزا السبب إلى أزمة السيولة النقدية التي يواجهها بسبب انخفاض أسعار النفط والحرب مع داعش، فيما أكد أن المناقشات بهذا الموضوع لا تزال جارية مع المسؤولين الكويتيين.

وقال وزير المالية هوشيار زيباري في تصريحات لوكالة رويترز أطلعت عليها “كنوز ميديا”، إن “العراق يسعى لتأجيل الدفعة النهائية للكويت والبالغة 4.6 مليار دولار من التعويضات عن غزو العراق للكويت عام 1990 – 1991 “، في الوقت الذي يواجه في العراق أزمة سيولة نقدية بسبب انخفاض أسعار النفط والحرب مع تنظيم داعش الإرهابي”. 

وأضاف زيباري، “نحن لحد الان ملتزمون بالدفع في الوقت المحدد، ونجري مناقشات مع الكويتيين في محاولة لتأجيل الدفع لمدة عامين او عام واحد على الاقل لمنحنا بعض الوقت وتقديم ميزانية واقعية”.

وكان العراق قد دفع نحو 52.4 مليار دولار للكويت من خلال تخصيص سنوي لصندوق التعويضات يبلغ 5 بالمائة من صادرات النفط الخام العراقي الى الأمم المتحدة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here