شهدت مدينة الحلة، الجمعة، اقبال واسع من زوار اربعينية الامام الحسين (ع) حيث غص طريق الامام الحسين في شارع 60 بالزوار وبشكل لافت للأنظار وبلغ عدد المارين الاف من الزائرين المتوجهين الى كربلاء المقدسة لاقامة مراسيم الاربعينية، كما ان المواكب الخدمية مستمرة في تقديم كافة الخدمات للزوار من مأكل ومشرب وخدمات طبية وغيرها من الخدمات التي تقدم للزائرين.
وقال سهل عباس المرعب، صاحب موكب الجمعية، ان الاوضاع الخدمية والامنية مستقرة وجيدة، مبينا ان هناك كثافة كبيرة للمواكب الخدمية هذا العام.
واشار المرعب الى ان مجموعة من الشباب ارادوا ان يقيموا موكبا لخدمة الزوار الا انهم لم يستطيعوا الحصول على مساحة لاقامة الموكب الا بصعوبة بسبب كثرة المواكب، موضحا ان الخدمة هذا العام افضل من العام الماضي حتى في موضوع المبيت للزائرين، مشيدا بدور بلدية الحلة في حملات تنظيف طريق الزوار وان النظافة تحتاج لمساهمة الكل ومنهم الزائرين الذين يجب ان يساهموا في الحفاظ على نظافة طريقهم ورمي النفايات في مكانها المخصص وبين ان هذا العام شهد زحف الكثير من الزوار من البلدان الاسلامية نحو كربلاء المقدسة ومن جانب الارشادات فقد اوضح المرعب نحن لدينا ارشادات للزائرين من خلال مكبرات الصوت واذاعة الموكب والخدمة الطبية متوفرة وهناك سيارات للصحة متوفرة داعيا الزائرين الى عدم الاسراف والاكتفاء بما يلبي حاجتهم من الماكل والمشرب والحفاظ على نظافة الطريق.
واكد ان البلد يحتاج منا التكاتف والتعاضد من اجل بناءه واعماره والحفاظ على نظافته وممتلكاته العامة.
فيما قال الزائر جعفر الشمري وهو من اهالي النعمانية، لـ”عين العراق نيوز”، ان هذا العام شهد تنظيم رائع من قبل المواكب الخدمية وان الخدمات التي تقدم في بابل جيدة شاكرا اهالي بابل في تقديمهم خدمات للزائرين، مبينا ان هذا العام تميز باستتباب الاوضاع الامنية وان هذا الزحف يمثل ضربة بوجه الارهاب وتحدي له بان الشعب العراقي شعب البطولات والصمود .
بدوره، قال الزائر وسام عباس وهو من اهالي مدينة السماوة، لـ”عين العراق نيوز”، ان هذا العام تميز بالاقبال الواسع للزائرين حيث تجد ان هناك زائرين من شتى بقاع العالم وبالخصوص من الدول الاسلامية ومنها جمهورية ايران التي شهدت اعداد مسير اعداد كثيفة من الزوار نحو كربلاء الحسين، مبينا ان الاوضاع الخدمية منظمة و مدينة الحلة مشهود لها في تقديم افضل الخدمات لزوار ابا الاحرار الامام الحسين(ع) سائلا المولى عز وجل ان يحفظ العراق وشعبه .
وتعد محافظة بابل حلقة وصل تربط المحافظات الجنوبية مع محافظة كربلاء المقدسة مما يجعلها ممر للزائرين نحو الامام الحسين(ع) وهي تقدم افضل الخدمات وشهدت هذا العام تنظيما للمواكب يعد المتميز حتى الان./ انتهى

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here