أعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الثلاثاء، أن المجلس جاد في تشريع القوانين المهمة في دورته الحالية، وفيما أكد أن الشعب العراقي مل الانتظار والمراوحة ، دعا الحكومة العراقية إلى ضرورة حسم موضوع الموازنة.
وقال الجبوري في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، في محافظة كركوك إن “الشعب العراقي مل الانتظار ويكفي المراوحة منذ عشر سنوات دون حل المشاكل والعمل المشترك في تشريع القوانين المهمة وحل الخلافات بين أبناء الشعب الواحد”، مؤكدا أن “البرلمان جاد في تشريع القوانين المهمة في دورته الحالية”.
وأضاف أن “زيارة كركوك كانت مهمة للوقوف على المشاكل العالقة بين الوزارات والقوانين المعطلة التي تخص واقع المدينة”، مطالبا مجلس الوزراء بـ”ضرورة إرسال الموازنة إلى مجلس النواب والتي سيتم التصويت عليها حال وصولها، وسيتم قطع العطلة الخاصة بالفصل التشريعي البرلمانية من أجل الموازنة وهذا متفق عليه مع الكتل السياسية”.
وأشار الجبوري إلى أن “الموعد بات قريبا لتحرير نينوى لان العدو واحد والجميع متفق على ضرورة تحرير جميع الأراضي العراقية من دنس داعش”، موضحاً بالقول “عقدت اجتماعا مع محافظ كركوك ورئيس مجلس المحافظة بالوكالة وجميع الكتل السياسية وتم التوصل إلى رؤى مشتركة للمشاكل التي تعاني منها محافظ كركوك منها ما يتعلق بالتشريعات البرلمانية ومنها ما يتعلق بالوزارات”.
واعتبر رئيس مجلس النواب أن “كركوك نموذج للتعايش الأخوي بين جميع مكوناتها ونحن مع تمثيل عادل بين جميع مكونات المحافظة”، لافتاً إلى أن “جميع الكتل السياسية في كركوك متفقة على حل قضية المحافظة على الرغم من وجود خلافات في الرؤى ووجهات النظر ومن الضروري الاتفاق لان كركوك تعتبر الآن نقطة تلاقي بين جميع المكونات وهي بحاجة للدعم”، مثمنا “دور قوات البيشمركة في تصديها ومحاربتها لتنظيم داعش وهي قوة ضمن منظومة الدفاع الوطني التي تحمي كردستان وتلعب دورا في تحرير مناطق في البلاد”.
وتابع أن “رئاسة البرلمان بصدد تشكيل لجنتين مؤقتتين الأولى للتعديلات الدستورية والثانية لتنفيذ المادة 140 ونحن ماضون في تشكيل اللجان البرلمانية وتسمية رؤسائها وأعضائها”.
ووصل رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، صباح اليوم الثلاثاء، إلى محافظة كركوك لمناقشة عدد من الملفات أبرزها ملف النازحين.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here