رفعت قيادة شرطة بابل، الاحد، حالة التأهب الى الدرجة القصوى لتدفق مسيرة مليونية غير متوقعة من مداخل محافظة بابل متجهة نحو كربلاء المقدسة.

وقال رئيس مجلس بابل رعد حمزة الجبوري ان “قيادة شرطة بابل وعمليات بابل وبقية الصنوف رفعت حالة التأهب الى القصوى لتأمين وحماية الزائرين المتجهين الى كربلاء المقدسة حيث وصلت في الساعات القليلة مسيرة غير متوقعة من المحافظات الجنوبية ما دفع العديد من مفارز شرطة بابل الى فتح طرق اضافية  للزائرين وتغيير سير بعض المركبات لتفادي الزخم المروري”.

واضاف ان “مديرية شرطة بابل عدت خط أمنية تتضمن مرونة عالية حيث تم استنفار جميع الجهود من اصحاب المواكب الحسينية والقوات الامنية والحكومة المحلية لتشرف على هذه المسيرة الحاشدة التي تدفقت بشكل كبير الى بابل متجهة الى مدينة ابي الاحرار [ع]”.

واشار الى ان “القوات الامنية تنتشر في عموم المحافظة، وفق الخطط الموضوعة وحتى الان لم يحدث أية خرق أمني سواء كان في قضاءي المحاويل والمسيب او بقية المناطق”، مؤكدا  ان “القوات الامنية حققت نجاحا كبيرا في احكام سيطرتها الامنية بالاضافة الى ان الجهود المبذولة من قبل بقية الدوائر الحكومية كان لها دور كبير في تقديم الخدمة الحسينية”.انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here