أعلن مجلس محافظة كربلاء ،الأحد ،أن الزيارة الأربعينية ستكون أكثر أمنا لهذا العام رغم التحديات الجسيمة والوضع غير المستقر في عدة  محافظات عراقية .

وقال عضو المجلس حازم الخالدي في تصريح صحفي أن ” منطقة جرف النصر كانت تشكل النسبة الأكبر من الخطر الذي يواجه زيارة الاربعينة لكل عام كونها ملاصقة لكربلاء وتقع على طريق المحور الأهم في قدوم الزائرين من بغداد “.
وأضاف أن ” جرف النصر كانت مقرا رئيسا لأوكار داعش والعصابات الإجرامية الأخرى وكانت عصية  رغم تنفيذ العديد من العمليات الأمنية فيها “.
وبين الخالدي انه”بعد تحرير جرف النصر  تعد الزيارة المليونية الأربعينية لهذا العام هي الأكثر أمنا من الأعوام السابقة في مايخص كربلاء ومحيطها من جهة بغداد وبابل “.
وكانت القوات الأمنية وسرايا الدفاع الشعبي نفذت هجوما واسعا على منطقة جرف النصر وحررته من سيطرة داعش وقتلت العشرات منهم واستولت على مقار تابعة لهم “. انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here